نصائح منزليه

فوائد الدوم المطحون

الدوم يعتبر الدوم من النباتات المعمّرة التي تصنف ضمن أنواع النخيل، وهو يتميز بشكله الذي يشبه شكل التفاحة وبصلابته، كما يُعرف باسم البهش، وتعد مصر موطنه الأصلي، وينتشر في السودان والسعودية، ويتميز نبات الدوم باحتوائه على الكثير من الخصائص العلاجية والغذائية، نظراً لاحتوائه على الكثير من الألياف، والفيتامينات، كما يمكن تجفيف النواة وطحنها للحصول على مسحوق ناعم منه. فوائد الدوم المطحون يحتوي على مجموعة من الفيتامينات، كفيتامين ب1، وب2، وفيتامين أ، بالإضافة إلى احتوائه على النياسين. يقوي الذاكرة. يلعب دوراً كبيراً في علاج الأمراض الصدرية والربو، والتهابات القصبة الهوائية. يعالج تضخم البروستات. يستخدم لعلاج البواسير. يحد من ارتفاع ضغط الدم. يعالج اضطربات الجهاز الهضمي. يؤخر ظهور علامات التقدم بالسن كالتجاعيد. يحتوي على مضادات الأكسدة، ما يؤدي لتقوية مناعة الجسم، ومكافحة الإصابة بالأمراض السرطانية. يعد مسكناً لآلام القدمين.
يساعد على التخلص من الصلع، ويعالج مشاكل فروة الرأس، عن طريق وضع منقوعه على الرأس. يحمي الجسم من الإصابة بأمراض القلب، كالجلطات وتصلب الشرايين، نتيجة خفضه لمستوى الكولسترول الضار بالجسم.

 

يساعد على علاج تقرحات الفم. يدخل في علاج الاضطرابات الجنسية عند الرجال، وذلك بزيادة عدد الحيوانات المنوية عن الرجال، وعلاج انخفاض هرمون التستوستيرون عند الرجال. يلعب دوراً في تنقية الدم. يستخدم لعلاج العقم عند النساء، وذلك عن طريق مزج ملعقة من حبوب لقاح شركة الدوم، مع ملعقة من العسل، مع تناول هذه الوصفة بشكل يومي. يعالج الأمراض الجلدية كالبهاق. يستخدم في علاج آلام الحلق. يعالج ضربة الشمس. يعالج حرقة المثانة والبول الدموي.

يساعد على تنظيم مستوى السكر في الدم. يحتوي على نسبة عالية من الألياف، مما يؤدي لزيادة الشعور بالشبع، وبالتالي نقصان الوزن. يحتوي على مركبات تسهل عملية الهضم. استعمالات الدوم يدخل في تركيب معاجين الأسنان. تستخدم أوراق الدوم في عمل الحبال والسلاسل.

يدخل في صناعة الدهانات، والجبص، وفي تحضير بعض أنواع الصبغات. عمل عصير الدوم يُنقع الدوم في الماء لمدة سبع ساعات أو أكثر مع تحركيه من الحين للآخر. يوضع بعد ساعة من النقع في الثلاجة إذا كان الجو حاراً،
ثمّ يوضع على النار قليلاً حتى يسخن مع تجنب غليانه. يُرفع الوعاء عن النار، ثمّ يُضاف السكر إليه بناءً على الرغبة. يُترك المزيج حتى يبرد، ثمّ نصفيه، ونضعه في الثلاجة لحين استخدامه، ومن الأفضل شربه في أسرع وقت بعد وضعه في الثلاجة لتجنب تلفه

 

طريقة عمل الدوم المطحون المكونات ربع كوب كبير من الدوم المطحون. لتران من الماء. كوب كبير من السكّر. الطريقة التحضير نضعُ الدوم المطحون، والسكّر في إناء عميق على نار هادئة. نقلبه باستمرار حتى يذوب السكّر، مع الانتباه إلى عدم تغير لون السكّر. نضيف الماء بعد أن يذوب السكّر، ونترك الخليط على النار حتى يغلي. نرفعه عن النار بعد الغليان مباشرة حتى يبرد. نضعه في الثلاجة،

ونشربه بارداً. طريقة عمل الدوم غير مطحون المكونات كميّة من حبات الدوم. كمية من الماء. سكّر، حسْب الرغبة. طريقة التحضير ننقع الدوم في كميّة الماء لمدة ستّ ساعاتٍ أو أكثر، ونقلّبه من وقتٍ لآخر. نضعه على النار حتى يسخن فقط، ولا نتركه يغلي لأنّ طعمه يصبحُ مرّاً. نطفئ النار، ونُحلّيه بالسكر. نتركه حتى يبرد، ثم نصفّيه بمصفاة ضيّقة الثقوب. يمكن أيضاً ألاّ نُصفيه لأن الدوم يؤكل في الأصل.

نحتفظ بالعصير الناتج في زجاجة نظيفة وفي البراد، ويُفضّلُ استهلاكه مباشرةً لأنّه سريع التلف. فوائد الدوم يُنظمّ معدلات الضغط العالي. يعالج الربو والأمراض الصدريّة. يعالج مرض تضخم البروستاتا. يُعزّز نمو الشعر؛ لذا فهو مفيدٌ لعلاج حالات الصلع. يُخفض نسبة الكوليسترول الضارّ في الدم. يعالج اضطرابات القدرة الجنسيّة عند الرجال، ويزيدُ من عدد الحيوانات المنويّة. يعالج تقرّحات الفم واللثة. يعالج حالات الإصابة بالبواسير. يعالج ضربات الشمس من خلال أكله نيْئاً.

يعالج العقم عند النساء من خلال خلط لقاح الدوم مع العسل الطبيعيّ. يحارب الجذور الحرة التي تُسبّبُ الإصابة بالسرطانت المختلفة، وذلك لاحتوائه على نسبة جيّدة من مضادات الأكسدة الطبيعيّة، والفيتامينات، والبروتينات. يكافح الزهايمر. يحافظ على سلامة الأعصاب. يُعزّز سلامة العظام، والأسنان. يُنظّم مستويات السكّر في الدم.

نصائح منزليه

فوائد التوت البري

التوت التوت، هو ثمارٌ مدوّرةٌ صغيرة الحجم، طرية الملمس، ذات لونٍ أحمر، أو أرجوانيٍّ، أو أزرق، وتمتلك طعماً حلو أو حامض، وتُستخدم في العادة كمادّةٍ حافظةٍ للأغذية، كما أنّها توفر العديد من الفوائد الصحية،[١] ومن الجدير بالذكر أنّ فوائده تعود لاحتوائه على الصبغات النباتية؛ حيث إنّ ألوانها الزاهية قد تزودها بخصائصها المضادة للأكسدة، ومن الجدير بالذكر أنّ التوت يحتوي على كميةٍ من مضادات الأكسدة أكبر بـ 10 مرات من باقي الخضروات والفواكه، كما يمكن القول إنّه يُعدّ ثاني أغنى الأغذية بمضادات الأكسدة بعد البهارات والأعشاب،[٢] ومن أهم أنواع التوت؛ التوت البري (بالإنجليزية: Cranberries)،
والذي يعود أصله إلى شمال أمريكا، وهي تُعدّ من أكثر الأطعمة المفيدة للصحة، وقد تعود فوائدها إلى احتوائها على مركبٍ مضادة للأكسدة تُسمّى (بالإنجليزية: Proanthocyanidin)، ويشيع استخدام هذه الفاكهة في الصلصات، والعصائر، والحلويات، كما يمكن تناولها مجففةً أيضاً.[٣] فوائد التوت البري يوفر التوت البري العديد من الفوائد الصحية للجسم، ونذكر من أهمّ هذه الفوائد:[٣][٤] الوقاية من عدوى المسالك البولية: وقد يكون ذلك لاحتوائها على مركبات Proanthocyanidins التي تمنع بعض أنواع البكتيريا من الالتصاق بجدران المجاري البولية، ممّا يمنع الإصابة بالعدوى،

 

ولكن تجدر الإشارة إلى أنّ الحصول على هذه الفائدة يستلزم تناول كبسولات التوت البري؛ حيث إنّ شرب عصيره لا يمتلك ذات التأثير، وذلك لأنّه يجب الحصول على تراكيز كبيرة منه لمنع التصاق البكتيريا. تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية: وذلك لاحتواء التوت البري على مركبات البوليفينول التي تقلل خطر الإصابة بهذه الأمراض، وقد وُجد أنّ عصير التوت البري،

ومستخلصاته توفر العديد من الفوائد لصحة القلب، فهي ترفع مستويات الكوليسترول الجيد، وتقلل مستويات الكوليسترول السيئ عند مرضى السكري، كما أنّها تحميه من التأكسد أيضاً، وإضافةً إلى ذلك فإنّها تقلل من تصلب الأوعية الدموية عند الأشخاص المصابين بأمراض القلب، وتقلل ضغط الدم، ومستويات الهوموسيستـين (بالإنجليزية: Homocysteine)، مما يقلل من الالتهابات في الأوعية الدموية، ولكن هناك بعض الدراسات التي تستطع إثبات هذه الفوائد، ولذلك فما زالت هناك حاجةٌ إلى إجراء المزيد لإثباتها. تقليل خطر الإصابة بالسرطان: فقد أشارت الدراسات إلى أنّ التوت البريّ يمكن أن يبطئ من تطور الأورام، وقد يمتلك تأثيرات إيجابيةً في سرطان القولون، وسرطان البروستاتا، وسرطان المبيض، وسرطان الثدي، وسرطان الكبد.
المحافظة على صحة الفم: حيث إنّ مركبات Proanthocyanidins الموجودة في التوت البري يمكن أن تمنع البكتيريا من التراكم على الأسنان، كما أنّها تقلل خطر الإصابة بأمراض اللثة. التقليل من خطر الإصابة بقرحة المعدة وسرطانها: حيث إنّ مركبات Proanthocyanidins يمكن أن تمنع البكتيريا الملوية البوابية (بالإنجليزية: Helicobacter pylori)، أو ما يُسمّى بجرثومة المعدة، من الالتصاق ببطانة المعدة، فقد أشارت إحدى الدراسات التي شملت 189 شخصاً أنّ شرب نصف لترٍ من عصير التوت البري يومياً يقلل من العدوى الناجمة عن هذه البكتيريا،

ومن الجدير بالذكر أنّ هذه البكتيريا تُعدّ من أهمّ المسببات لسرطان المعدة، وقرحتها، والتهابها. القيمة الغذائية للتوت البري يوضح الجدول الاتي العناصر الغذائية المتوفرة في كوبٍ واحد، أو ما يساوي 110 غراماتٍ من التوت البري المقطع وغير المطبوخ:[٥] المادة الغذائية القيمة الغذائية السعرات الحرارية 51 سعرة حرارية الماء 96.05 غراماً البروتينات 1.29 غرام الدهون 0.14 غرام الكربوهيدرات 13.17 غراماً السكريات 4.70 غراماً الألياف 4.0 غرام الحديد 0.25 ملغرام الكالسيوم 9 ملغرامات البوتاسيوم 88 ملغرام المغنيسيوم 7 ملغرامات الزنك 0.10 ملغرام الفسفور 12 ملغرام الصوديوم 2 ملغرام فيتامين أ 69 وحدة دولية فيتامين هـ 1.45 ملغرام فيتامين ك 5.5 ميكروغرام فيتامين ج 15.4 ملغرام فيتامين ب1 0.013 ملغرام فيتامين ب2 0.022 ملغرام فيتامين ب3 0.111 ملغرام فيتامين ب6 0.063 ملغرام

 

أضرار التوت البري ومحاذيره يُعدّ تناول التوت البري، وشرب عصيره أو مستخلصاته آمناً لمعظم الأشخاص، ولكنّ شرب كميات كبيرةٍ منه قد يسبب بعض الأضرار الجانبية، كالإسهال، واضطراب المعدة الخفيف، كما وُجد أنّ شرب أكثر من لترٍ واحدٍ من عصير التوت البري يومياً لمدةٍ طويلة يمكن أن يزيد خذر الإصابة بحصواتٍ في الكلى،

كما أن هناك بعض الأشخاص الذين يُحذرون من تناول التوت البري، ونذكر منهم:[٦] الحامل والمرضع: حيث إنّه ليس هناك معلوماتٌ كافيةٌ تحدد سلامة استخدامه لأغراضٍ علاجية في فترة الحمل والرضاعة، ولذلك فإنّ النساء يُنصحن بتجنبه خلال هذه الفترات. الأشخاص المصابون بحساسية اتجاه دواء الأسبيرين: حيث إنّ التوت البري يحتوي على حمض الساليسيليك (بالإنجليزية: Salicylic acid) الذي يشبه الأسبيرين، ولذلك فإنّ الأشخاص الذين يعانون من حساسية اتجاه هذا الدواء يُنصحون بتجنب شرب عصير التوت البري.

الأشخاص المصابون بالتهاب في بطانة المعدة: حيث إنّ عصير التوت البري يزيد من امتصاص فيتامين ب12 عند الأشخاص المصابين بالتهاب المعدة الضموري (بالإنجليزية: Atrophic Gastritis). الأشخاص المصابون بالسكري: حيث إنّ بعض انواع عصير التوت البري تكون محلّاةً بالسكر، ولذلك فإن الأشخاص المصابين بالسكري عليهم شرب المنتجات التي لا تحتوي على السكر المضاف.

نصائح منزليه

فوائد العنب الاسود المجفف

العنب الأسود المجفف يعدّ العنب الأسود من الفواكه الصيفيّة التي تنمو في العديد من المناطق حول العالم، وتحديداً منطقة البحر الأبيض المتوسط، ويتميّز العنب الأسود بقيمته الغذائيّة العالية بسبب احتوائه على فيتامين ج، والمواد المضادة للأكسدة، والفلافونويد، والبوتاسيوم، ويشار إلى إمكانيّة تناوله بشكله الطازج، أو عصره، أو تجفيفه لنحصل على ما يعرف باسم الزبيب، حيث يتم تجفيفه بالطرق المعتادة سواء تحت أشعة الشمس، أو في الأفران الخاصّة بالتجفيف، ويعدّ زبيب العنب الأسود من أفضل المواد لتغذيّة الأشخاص اللذين يعانون من نقص الوزن وسوء التغذيّة. فوائد العنب الأسود المجفف الحماية من الإصابة بتصلّب الشرايين.

 

تنظيم مستويات ضغط الدّم وإعادتها إلى مستواها الطبيعيّ، وذلك بسبب احتوائه على عنصر البوتاسيوم. تقوية القلب، وزيادة مرونة الأوعية الدمويّة. علاج مرض اليرقان. التخلّص من حصى المثانة والكلى عن طريق إذابتها. المساعدة في علاج مرض النقرس. تخفيف حدّة الإمساك، وتسهيل خروج الفضلات من خلال تنشيط حركة الأمعاء. إدرار البول. تخفيض نسبة الكولسترول في الدّم. معالجة الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسيّ. تسهيل عمليّة الولادة وتسريعها. تقويّة وتنشيط الجسم بشكل عام، وتخليصه من التعب والإجهاد. معالجة قرحة المعدة، والتهاباتها. التخفيف من أعراض مرض الملاريا. علاج البواسير بصورة فعّالة. مقاومة البكتيريا المسبّبة لتسوّس الأسنان، والتهابات اللثة.

تخليص الجسم من السموم نتيجة احتوائه على المواد المضادة للأكسدة. مقاومة الميكروبات والجراثيم التي تهاجم الجسم. تنشيط الجسم، وإمداده بالطاقة اللازمة. تقويّة الذاكرة، وتنشيط الدماغ. تخفيف التوتر والعصبيّة نتيجة احتوائه على عناصر الحديد، والفسفور، والبوتاسيوم. تحسين عمليّة الهضم، والشعور بالشبع لفترة طويلة بسبب احتوائه على نسبة عالية من الألياف. تقليل حدّة التهابات الكبد، والطحال، والتهاب المفاصل الروماتويدي.

فتح الشهيّة. طريقة تجفيف العنب الأسود في المنزل المكوّنات: كيلوغرام من العنب الأسود. ربع ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم. ملعقة صغيرة من عصير الليمون الحامض. نصف ملعقة كبيرة من زيت الزيتون. كوبان من الماء. طريقة التحضير نغسل عناقيد العنب أكثر من مرّة بالماء؛ حتّى نتخلّص من كلّ الشوائب والأتربة العالقة فيها.
نسكب كوبين من الماء في القدر، ونترك الماء حتّى يغلي على نار متوسّطة. نرفع الماء المغليّ عن النار، ونضيف له زيت الزيتون، وبيكربونات الصوديوم، وعصير الليمون الحامض، مع التحريك المستمر حتّى تمتزج كلّ المكوّنات مع بعضها البعض. نغمس عناقيد العنب المغسولة مسبقاً بالمزيج السابق، ونتركها لمدّة ثلاث دقائق. نخرج عناقيد العنب، ونضعها في مصفاة. نحضر صينيّة واسعة، ونفرد فيها قطعةً من القماش القطنيّ والنظيف. نوزّع عناقيد العنب فوق قطعة القماش،

ونضغط على حباتها قليلاً براحة اليد. نضع الصينيّة في مكان مكشوف تحت أشعة الشمس، ونتركها لمدّة خمسة أيام.. نقلّب عناقيد العنب بين فترة وأخرى؛ حتّى تجف بشكل كامل. نزيل حبّات العنب المجفّفة عن العناقيد، ونحفظها في وعاء خاص لتصبح جاهزةً للاستخدام.

 

صورة ذات صلة

فوائد العنب المجفّف للمرأة الحامل تُعاني العديد من النساء الحوامل من نزيف، والتهاب اللثة، والأسنان، لذا فالعنب المجفّف هو الحلّ لهذه المشاكل، فهو يحتوي على حامض أولينوليك الذي يحمي الأسنان ويمنع رائحة الفم التي تؤثر سلباً على المرأة الحامل والتي تُسبب لها الغثيان، كما وتُعدُّ مشكلة الإمساك من أكثر المشاكل التي تواجهها المرأة الحامل؛

لذا تُنصح بتناوله فهو يقوم على امتصاص الماء وتليين الأمعاء نظراً لاحتوائه على الألياف التي تقوم على تنظيف الجهاز الهضميّ والتخلّص من السموم الموجودة في الجسم، كما ويحتوي العنب المجفّف على فيتامين ب المركب، والحديد وغيرها من العناصر الغذائيّة اللازمة لجسم المرأة في فترة حملها، ناهيك عن احتوائه لمضادات الأكسدة التي تقي من إصابتها بالأورام السرطانيّة.

فوائد العنب المجفّف للأطفال ومن فوائد العنب المجفّف للأطفال أنّه يمدهم بالطاقة التي يحتاجونها أثناء قيامهم بالأنّشطة الحركيّة المختلفة،
وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من السعرات الحراريّة لتُعويض ما فقدوه من طاقة، كما أنّه يُقوي العظام من خلال تزويدهم بالفيتامينات والبروتينات اللازمة لهم في مرحلة نموّهم، إضافة ًإلى حمايتهم من الإصابة بفقر الدم بسبب النسبة العالية من الحديد الموجود فيه، ويُساعد أيضاً في المحافظة على أسنانهم وعدم تعرّضها للتسوّس. فوائد العنب المجفّف لأجهزة الجسم يُفيد العنب المجفّف في تقويّة جهاز المناعة بشكل عام من خلال تخليص الجسم من السموم،

والوقاية من الإصابة بالأورام السرطانيّة لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تقضي على الفيروسات والميكروبات التي تدخل إلى الجسم وتُضعفه؛ أمّا فوائده العائدة على الجهاز التنفسيّ فهو يعمل على تخليص الحلق من البلغم وعلاج نزلات البرد والتهاب الشُّعب الهوائيّة ومجرى التنفس، وكذلك فهو يُقوّي الدورة الدمويّة أو الجهاز الدوريّ بشكل عام من خلال تقليله مننسبة الكولسترول التي تؤثّر سلباً على القلب والشرايين والمُسببةً للجلطات والذبحات الصدريّة ممّأ يؤدّي إلى الوفاة في بعض الحالات،

ولا ننسى فوائده للجهاز الهضميّ والعصبيّ من خلال قدرته على فتح الشهيّة وتسريع عمليّة الهضم، إلى جانب تنشيطه للذاكرة وتقويتها باحتوائه على البروتينات والفيتامينات.

نصائح منزليه

فوائد بذور الخس

بذور الخس بذور الخس هي بذور يتمّ الحصول عليها من نبتة الخس، بعد أن تتجاوز مرحلة النضج، حيث يترك المزارع نبات الخس دونَ قطفه؛ بهدف الحصول على البذور بعد نضجه الزائد، حيثُ ينمو للنبتة جزء جديد في منطقة القلب يدعى (الرأس)، وهو الذي يحمل هذه البذور. ولكن يجب على المزارع أوّلاً تفقّد النبتات التي اختارها لتنتج البذور، فإذا كان القلب لأيّ واحدة منها قاسياً وصلباً، عليه أن يقطع 3 أو 4 طبقات منه على شكل حرف X؛

وذلك ليسمح للرأس الذي يحمل الزهور أن يشقّ طريقه بسهولة عبر القلب، كما يجب على المزارع قطف النبتة التي تحتوي على البذور بمجرّد رؤية البذور النامية، والتي تظهر على الرأس على شكل خيوط أو شعيرات،
ويحصل هذا تقريباً بعد أسبوعين من خروج الزهور، ولهذا ينصح بمراقبة النبتة بشكل يومي؛ لأنّ المطر أو الريح تستطيعان إطاحة البذور إذا تعدّت مرحلة النضج دون قطفها، لذا يجوز في الأيام الماطرة قطف النبتة، ولفّها بورق الجرائد، ثُمّ الاحتفاظ بها في مكان دافئ؛ لتُكمل نموّها بعيداً عن خطر المطر. فوائد بذور الخس تعتبر بذور الخس من المكوّنات المهمّة جداً في الزراعة، والتي من خلالها يتمّ الحصول على نتبة الخس الكاملة، الغنيّة بالعديد من العناصر الغذائيّة المفيدة للإنسان،

 

كما يستفاد منها في معالجة العديد من الأمراض، ويمكن استخلاص زيت الخس منها، الذي له العديد من الاستخدامات مثل: علاج ديدان المعدة، والتخلّص من المشاكل التناسليّة مثل الالتهابات، وتنشيط الدورة الدمويّة، كما يعالج حالات الأرق والإرهاق الشديدين؛

وذلك بسبب احتوائه على مواد اللويكت والتوتيا والكاروتين، والتي تلعب دوراً كبيراً في تهدئة الأعصاب. عمل زيت الخس من بذور الخس هناك العديد من الاستعمالات لزيت الخس المستخلص من بذور الخس مباشرةً، فقدَ أثبت فعاليّته في علاج العديد من الأمراض، إمّا بتناوله، أو عن طريق الاستخدام الخارجي له، وفيما يأتي توضيح لكيفيّة عمل زيت الخس من بذور الخس في المنزل.

المكونات 150 غراماً من بذور الخس. زجاجة ذات لون غامق. كوب ونصف من زيت الزيتون. قطعة قطنيّة من القماش. طريقة التحضير ضع البذور في الزجاجة ذات اللون الغامق. أضف زيت الزيتون إلى الزجاجة، وأغلقها بإحكام. اترك الزجاجة في مكان معرّض للشمس بشكل دائم مدّة 4 أسابيع، مع مراعاة رجّ الزجاجة جيّداً بشكل يومي بعدَ غروب الشمس. بعد مرور 4 أسابيع، قم بتصفية البذور من الزيت، باستخدام قطعة القماش القطنية، ويمكن اتخدام الشاش بديلاً. اعصر البذور بشكل جيّد، للحصول على زيت الخس الطبيعي.

زيت الخس يلعب النّظام الغذائي دوراً حيويّاً في نموّ الشّعر، فمن خلال الغذاء يحصل الشّعر على الفيتامينات والمعادن لتجنب الاضطرابات التي تحصل للشعر، فتلف الشّعر ومشاكله ناتجة عن سوء التّغذية وفقدان بعض العناصر الضّرورية مثل: الحديد، والزّنك، وبعض الفيتامينات كألف وسي، ولهذا يلجأ البعض إلى جانب التّغذية السّليمة إلى تعويض الشّعر بالعناصر من خلال الزّيوت الطّبيعيّة، ومن هذه الزّيوت الضرورية للشعر هو زيت الخس المنشّط القوي الغنيّ بالفيتامينات المفيدة للشعر، عدا عن ذلك فهو يحتوي على نسبةٍ عالية من الحديد والزّنك.[١]

فوائد زيت الخس للشعر من هذه الفوائد:[٢] يفيد زيت الخس في تحسين وتعزيز نمو الشّعر؛ لأنّ زيت الخس غنيّ بفيتامينات E، ويحتوي زيت الخس على مواد مضادّة للأكسدة تساهم في تطويل الشّعر، فزيت الخس يستخدم لتقوية جذور الشّعر. يعتبر زيت الخس مادة مملّسة للشعر، فعند استخدام هذا الزيت يساهم في إكساب الشّعر نعومةً إضافيّة.

 

صورة ذات صلة

يحتوي زيت الخس على نسبة ثمانية بالمائة من السيليكون، وتسعة بالمائة من مادة الفسفور، وكذلك يحتوي على نسبة قليلة من عنصر الكبريت؛ فهذه العناصر من المعادن الضروريّة للحفاظ على حيوية الشّعر وحمايته من أشعة الشمس. طرق الحصول على زيت الخس هناك طريقتان للحصول على زيت الخس

:[٣] يتم الحصول على زيت الخس من محلّات العطارة؛ حيث يباع زيت الخس بعبوات تجارية. يمكن أيضاً تحضير زيت الخس في المنزل؛ فالبعض يفضّل إعداد زيت الخس الطبيعي في المنزل بدلاً من شرائه؛ لأنه يوفّر كميات كبيرة يمكن استخدامها للشعر والبشرة، ولعلاج الأمراض الأخرى؛ حيث نحضر مائة وخمسين غراماً من بذور زيت الخس، وكوباً ونصف من زيت الزيتون،
ونخلط هذه المواد ونضعها في جرّة فخار، وتتمّ تغطية هذه الجرة وتوضع في مكان مشمس، وتبقى في ذلك المكان المشمس مدّة أربعة أسابيع، وبعد ذلك نحصل على زيت خس طبيعي يدهن به الشّعر، أو يتمّ طحن البذور مع الزيت وتستخدم لأغراض أخرى. طريقة وضع زيت الخس على الشّعر يتم وضع زيت الخس على الشّعر كأيّ زيت طبيعي يمكن أن نضعه ونغذّي به الشّعر،

فعندما يكون الشّعر مبلّلاً يتمّ وضع كمية من زيت الخس في راحة اليد، وبنعومة يتمّ تدليك فروة الرأس حتى تتشبّع بصيلات الشّعر، وبعدها تؤخذ كميّة أخرى، ويتمّ تدليك كامل الشّعر من الرأس إلى أطراف الشّعر حتى يكسب الشّعر نعومةً إضافية، ويمكن غسل الشّعر بالماء الدافئ أو تركه على الشّعر من دون غسيل، وأحياناً يوضع زيت الخس على الشّعر الجاف، أو يتمّ وضعه قبل الاستحمام وتركه على الشّعر مدّة ساعة حتّى يتغلغل جيّداً في الشّعر.[١]