نصائح منزليه

فوائد العنب الاسود المجفف

العنب الأسود المجفف يعدّ العنب الأسود من الفواكه الصيفيّة التي تنمو في العديد من المناطق حول العالم، وتحديداً منطقة البحر الأبيض المتوسط، ويتميّز العنب الأسود بقيمته الغذائيّة العالية بسبب احتوائه على فيتامين ج، والمواد المضادة للأكسدة، والفلافونويد، والبوتاسيوم، ويشار إلى إمكانيّة تناوله بشكله الطازج، أو عصره، أو تجفيفه لنحصل على ما يعرف باسم الزبيب، حيث يتم تجفيفه بالطرق المعتادة سواء تحت أشعة الشمس، أو في الأفران الخاصّة بالتجفيف، ويعدّ زبيب العنب الأسود من أفضل المواد لتغذيّة الأشخاص اللذين يعانون من نقص الوزن وسوء التغذيّة. فوائد العنب الأسود المجفف الحماية من الإصابة بتصلّب الشرايين.

 

تنظيم مستويات ضغط الدّم وإعادتها إلى مستواها الطبيعيّ، وذلك بسبب احتوائه على عنصر البوتاسيوم. تقوية القلب، وزيادة مرونة الأوعية الدمويّة. علاج مرض اليرقان. التخلّص من حصى المثانة والكلى عن طريق إذابتها. المساعدة في علاج مرض النقرس. تخفيف حدّة الإمساك، وتسهيل خروج الفضلات من خلال تنشيط حركة الأمعاء. إدرار البول. تخفيض نسبة الكولسترول في الدّم. معالجة الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسيّ. تسهيل عمليّة الولادة وتسريعها. تقويّة وتنشيط الجسم بشكل عام، وتخليصه من التعب والإجهاد. معالجة قرحة المعدة، والتهاباتها. التخفيف من أعراض مرض الملاريا. علاج البواسير بصورة فعّالة. مقاومة البكتيريا المسبّبة لتسوّس الأسنان، والتهابات اللثة.

تخليص الجسم من السموم نتيجة احتوائه على المواد المضادة للأكسدة. مقاومة الميكروبات والجراثيم التي تهاجم الجسم. تنشيط الجسم، وإمداده بالطاقة اللازمة. تقويّة الذاكرة، وتنشيط الدماغ. تخفيف التوتر والعصبيّة نتيجة احتوائه على عناصر الحديد، والفسفور، والبوتاسيوم. تحسين عمليّة الهضم، والشعور بالشبع لفترة طويلة بسبب احتوائه على نسبة عالية من الألياف. تقليل حدّة التهابات الكبد، والطحال، والتهاب المفاصل الروماتويدي.

فتح الشهيّة. طريقة تجفيف العنب الأسود في المنزل المكوّنات: كيلوغرام من العنب الأسود. ربع ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم. ملعقة صغيرة من عصير الليمون الحامض. نصف ملعقة كبيرة من زيت الزيتون. كوبان من الماء. طريقة التحضير نغسل عناقيد العنب أكثر من مرّة بالماء؛ حتّى نتخلّص من كلّ الشوائب والأتربة العالقة فيها.
نسكب كوبين من الماء في القدر، ونترك الماء حتّى يغلي على نار متوسّطة. نرفع الماء المغليّ عن النار، ونضيف له زيت الزيتون، وبيكربونات الصوديوم، وعصير الليمون الحامض، مع التحريك المستمر حتّى تمتزج كلّ المكوّنات مع بعضها البعض. نغمس عناقيد العنب المغسولة مسبقاً بالمزيج السابق، ونتركها لمدّة ثلاث دقائق. نخرج عناقيد العنب، ونضعها في مصفاة. نحضر صينيّة واسعة، ونفرد فيها قطعةً من القماش القطنيّ والنظيف. نوزّع عناقيد العنب فوق قطعة القماش،

ونضغط على حباتها قليلاً براحة اليد. نضع الصينيّة في مكان مكشوف تحت أشعة الشمس، ونتركها لمدّة خمسة أيام.. نقلّب عناقيد العنب بين فترة وأخرى؛ حتّى تجف بشكل كامل. نزيل حبّات العنب المجفّفة عن العناقيد، ونحفظها في وعاء خاص لتصبح جاهزةً للاستخدام.

 

صورة ذات صلة

فوائد العنب المجفّف للمرأة الحامل تُعاني العديد من النساء الحوامل من نزيف، والتهاب اللثة، والأسنان، لذا فالعنب المجفّف هو الحلّ لهذه المشاكل، فهو يحتوي على حامض أولينوليك الذي يحمي الأسنان ويمنع رائحة الفم التي تؤثر سلباً على المرأة الحامل والتي تُسبب لها الغثيان، كما وتُعدُّ مشكلة الإمساك من أكثر المشاكل التي تواجهها المرأة الحامل؛

لذا تُنصح بتناوله فهو يقوم على امتصاص الماء وتليين الأمعاء نظراً لاحتوائه على الألياف التي تقوم على تنظيف الجهاز الهضميّ والتخلّص من السموم الموجودة في الجسم، كما ويحتوي العنب المجفّف على فيتامين ب المركب، والحديد وغيرها من العناصر الغذائيّة اللازمة لجسم المرأة في فترة حملها، ناهيك عن احتوائه لمضادات الأكسدة التي تقي من إصابتها بالأورام السرطانيّة.

فوائد العنب المجفّف للأطفال ومن فوائد العنب المجفّف للأطفال أنّه يمدهم بالطاقة التي يحتاجونها أثناء قيامهم بالأنّشطة الحركيّة المختلفة،
وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من السعرات الحراريّة لتُعويض ما فقدوه من طاقة، كما أنّه يُقوي العظام من خلال تزويدهم بالفيتامينات والبروتينات اللازمة لهم في مرحلة نموّهم، إضافة ًإلى حمايتهم من الإصابة بفقر الدم بسبب النسبة العالية من الحديد الموجود فيه، ويُساعد أيضاً في المحافظة على أسنانهم وعدم تعرّضها للتسوّس. فوائد العنب المجفّف لأجهزة الجسم يُفيد العنب المجفّف في تقويّة جهاز المناعة بشكل عام من خلال تخليص الجسم من السموم،

والوقاية من الإصابة بالأورام السرطانيّة لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تقضي على الفيروسات والميكروبات التي تدخل إلى الجسم وتُضعفه؛ أمّا فوائده العائدة على الجهاز التنفسيّ فهو يعمل على تخليص الحلق من البلغم وعلاج نزلات البرد والتهاب الشُّعب الهوائيّة ومجرى التنفس، وكذلك فهو يُقوّي الدورة الدمويّة أو الجهاز الدوريّ بشكل عام من خلال تقليله مننسبة الكولسترول التي تؤثّر سلباً على القلب والشرايين والمُسببةً للجلطات والذبحات الصدريّة ممّأ يؤدّي إلى الوفاة في بعض الحالات،

ولا ننسى فوائده للجهاز الهضميّ والعصبيّ من خلال قدرته على فتح الشهيّة وتسريع عمليّة الهضم، إلى جانب تنشيطه للذاكرة وتقويتها باحتوائه على البروتينات والفيتامينات.