نصائح منزليه

فوائد بذور الخس

بذور الخس بذور الخس هي بذور يتمّ الحصول عليها من نبتة الخس، بعد أن تتجاوز مرحلة النضج، حيث يترك المزارع نبات الخس دونَ قطفه؛ بهدف الحصول على البذور بعد نضجه الزائد، حيثُ ينمو للنبتة جزء جديد في منطقة القلب يدعى (الرأس)، وهو الذي يحمل هذه البذور. ولكن يجب على المزارع أوّلاً تفقّد النبتات التي اختارها لتنتج البذور، فإذا كان القلب لأيّ واحدة منها قاسياً وصلباً، عليه أن يقطع 3 أو 4 طبقات منه على شكل حرف X؛

وذلك ليسمح للرأس الذي يحمل الزهور أن يشقّ طريقه بسهولة عبر القلب، كما يجب على المزارع قطف النبتة التي تحتوي على البذور بمجرّد رؤية البذور النامية، والتي تظهر على الرأس على شكل خيوط أو شعيرات،
ويحصل هذا تقريباً بعد أسبوعين من خروج الزهور، ولهذا ينصح بمراقبة النبتة بشكل يومي؛ لأنّ المطر أو الريح تستطيعان إطاحة البذور إذا تعدّت مرحلة النضج دون قطفها، لذا يجوز في الأيام الماطرة قطف النبتة، ولفّها بورق الجرائد، ثُمّ الاحتفاظ بها في مكان دافئ؛ لتُكمل نموّها بعيداً عن خطر المطر. فوائد بذور الخس تعتبر بذور الخس من المكوّنات المهمّة جداً في الزراعة، والتي من خلالها يتمّ الحصول على نتبة الخس الكاملة، الغنيّة بالعديد من العناصر الغذائيّة المفيدة للإنسان،

 

كما يستفاد منها في معالجة العديد من الأمراض، ويمكن استخلاص زيت الخس منها، الذي له العديد من الاستخدامات مثل: علاج ديدان المعدة، والتخلّص من المشاكل التناسليّة مثل الالتهابات، وتنشيط الدورة الدمويّة، كما يعالج حالات الأرق والإرهاق الشديدين؛

وذلك بسبب احتوائه على مواد اللويكت والتوتيا والكاروتين، والتي تلعب دوراً كبيراً في تهدئة الأعصاب. عمل زيت الخس من بذور الخس هناك العديد من الاستعمالات لزيت الخس المستخلص من بذور الخس مباشرةً، فقدَ أثبت فعاليّته في علاج العديد من الأمراض، إمّا بتناوله، أو عن طريق الاستخدام الخارجي له، وفيما يأتي توضيح لكيفيّة عمل زيت الخس من بذور الخس في المنزل.

المكونات 150 غراماً من بذور الخس. زجاجة ذات لون غامق. كوب ونصف من زيت الزيتون. قطعة قطنيّة من القماش. طريقة التحضير ضع البذور في الزجاجة ذات اللون الغامق. أضف زيت الزيتون إلى الزجاجة، وأغلقها بإحكام. اترك الزجاجة في مكان معرّض للشمس بشكل دائم مدّة 4 أسابيع، مع مراعاة رجّ الزجاجة جيّداً بشكل يومي بعدَ غروب الشمس. بعد مرور 4 أسابيع، قم بتصفية البذور من الزيت، باستخدام قطعة القماش القطنية، ويمكن اتخدام الشاش بديلاً. اعصر البذور بشكل جيّد، للحصول على زيت الخس الطبيعي.

زيت الخس يلعب النّظام الغذائي دوراً حيويّاً في نموّ الشّعر، فمن خلال الغذاء يحصل الشّعر على الفيتامينات والمعادن لتجنب الاضطرابات التي تحصل للشعر، فتلف الشّعر ومشاكله ناتجة عن سوء التّغذية وفقدان بعض العناصر الضّرورية مثل: الحديد، والزّنك، وبعض الفيتامينات كألف وسي، ولهذا يلجأ البعض إلى جانب التّغذية السّليمة إلى تعويض الشّعر بالعناصر من خلال الزّيوت الطّبيعيّة، ومن هذه الزّيوت الضرورية للشعر هو زيت الخس المنشّط القوي الغنيّ بالفيتامينات المفيدة للشعر، عدا عن ذلك فهو يحتوي على نسبةٍ عالية من الحديد والزّنك.[١]

فوائد زيت الخس للشعر من هذه الفوائد:[٢] يفيد زيت الخس في تحسين وتعزيز نمو الشّعر؛ لأنّ زيت الخس غنيّ بفيتامينات E، ويحتوي زيت الخس على مواد مضادّة للأكسدة تساهم في تطويل الشّعر، فزيت الخس يستخدم لتقوية جذور الشّعر. يعتبر زيت الخس مادة مملّسة للشعر، فعند استخدام هذا الزيت يساهم في إكساب الشّعر نعومةً إضافيّة.

 

صورة ذات صلة

يحتوي زيت الخس على نسبة ثمانية بالمائة من السيليكون، وتسعة بالمائة من مادة الفسفور، وكذلك يحتوي على نسبة قليلة من عنصر الكبريت؛ فهذه العناصر من المعادن الضروريّة للحفاظ على حيوية الشّعر وحمايته من أشعة الشمس. طرق الحصول على زيت الخس هناك طريقتان للحصول على زيت الخس

:[٣] يتم الحصول على زيت الخس من محلّات العطارة؛ حيث يباع زيت الخس بعبوات تجارية. يمكن أيضاً تحضير زيت الخس في المنزل؛ فالبعض يفضّل إعداد زيت الخس الطبيعي في المنزل بدلاً من شرائه؛ لأنه يوفّر كميات كبيرة يمكن استخدامها للشعر والبشرة، ولعلاج الأمراض الأخرى؛ حيث نحضر مائة وخمسين غراماً من بذور زيت الخس، وكوباً ونصف من زيت الزيتون،
ونخلط هذه المواد ونضعها في جرّة فخار، وتتمّ تغطية هذه الجرة وتوضع في مكان مشمس، وتبقى في ذلك المكان المشمس مدّة أربعة أسابيع، وبعد ذلك نحصل على زيت خس طبيعي يدهن به الشّعر، أو يتمّ طحن البذور مع الزيت وتستخدم لأغراض أخرى. طريقة وضع زيت الخس على الشّعر يتم وضع زيت الخس على الشّعر كأيّ زيت طبيعي يمكن أن نضعه ونغذّي به الشّعر،

فعندما يكون الشّعر مبلّلاً يتمّ وضع كمية من زيت الخس في راحة اليد، وبنعومة يتمّ تدليك فروة الرأس حتى تتشبّع بصيلات الشّعر، وبعدها تؤخذ كميّة أخرى، ويتمّ تدليك كامل الشّعر من الرأس إلى أطراف الشّعر حتى يكسب الشّعر نعومةً إضافية، ويمكن غسل الشّعر بالماء الدافئ أو تركه على الشّعر من دون غسيل، وأحياناً يوضع زيت الخس على الشّعر الجاف، أو يتمّ وضعه قبل الاستحمام وتركه على الشّعر مدّة ساعة حتّى يتغلغل جيّداً في الشّعر.[١]