Uncategorized

الخليفة الاموي ” عمر بن عبدالعزيز “ نشاته وحياته

من الشخصيات الهامة في التاريخ الاسلامي الخليفة الاموي ” عمر بن عبد العزيز ” … الذي كان ثامن الخلفاء الامويين وبالرغم من انه تولى الخلافة الاسلامية لمدة سنتان وخمسة اشهر تقريبا لكنه لعدله ولمميزات كثيرة به سنتطرق اليها في هذا المقال … عده العلماء خامس الخلفاء الراشدين وكانت فترة خلافته من اعظم فترات التاريخ الاسلامي … عمر بن عبد العزيز ولد في عام 61 هجريا … أ ما مسقط رأس الخليفة عمر بن عبدالعزيز فكان في المدينة المنورة المملكة العربية السعودية الان … تولى عمر بن عبد العزيز الخلافة سنة 99 هجريا .

نشائة وحياة عمر بن عبد العزيز
في عام 61 هجريا ولد الخليفة عمربن عبد العزيز بن مروان بن الحكم … أ ما مسقط رأس الخليفة عمر بن عبدالعزيز فكان في المدينة المنورة المملكة العربية السعودية الان … وعين والده واليا على مصر ولكن اخواله نصحوا امه ان يتربى بينهم في المدينة وتذهب هي الى زوجها في مصر فتربى في المدينه وسط جو الصحابة ومع اسرة عمر بن الخطاب اخواله ومما لا شك فيه انه تاثر بهم كثيرا .

علم ومعرفة عمر بن عبد العزيز
استطاع ان يحفظ القران الكريم كاملا وهو صغير … وكان يحب العلم وملازمة العلماء منذ صغره …فقد تعلم من اكبر الفقهاء والعلماء في المدينة في ذلك الوقت وكان من بين من تعلم منهم صحابة حوالي ثمانية و25 تابعي .

حياته قبل توليه الخلافة
عين الخليفة الوليد بن عبد الملك في عهده عمر بن عبد العزيز واليا علي المدينة المنورة ثم ضم اليه الطائف فجعله بذلك واليا على الحجاز كلها وفرح اهلها بذلك واقام عمر فيها العدل … ولكن ما لبث ان وقع خلاف بين عمر بن عبد العزيز والخليفة بسبب ان عمر يرى ان الحجاج بن يوسف الثقفي الذي يرضى به الخليفة قد ظلم وتجبر في العراق واصبح الناس يفرون من العراق ويلجاون الى المدينة هربا من بطش الحجاج ولكن الخليفة لم يعجبه رأى عمر ويرى ان الشدة مطلوبة ليستقر الحكم ولكن عمر بن عبد العزيز يرى انه بالعدل يستقر الحكم …فترك عمر المدينة المنورة وانتقل الى دمشق ليكون بجوار الخليفة لينصحه او يمنع ظلما ولكن كانت بينهم مشاكل … ولكن بعد ان تولى الخلافة سليمان بن عبد الملك اصبح عمر بن عبد العزيز مقربا له جدا وكان الخليفة سليمان يأخذ باراء عمر بن عبد العزيز …. وقبل ان يموت الخليفة كتب انه يولي عمر بن عبد العزيز من بعده .

خلافة عمر بن عبد العزيز
تولى عمر بن عبد العزيز الخلافة سنة 99 هجريا …. وكانت فترة حكمه من احسن الفترات فى التاريخ الاسلامي … فكان حكمه يتميز بالعدل ورد المظالم الى اهلها وكان يشرف بنفسه على رد المظالم لاهلها …. وعزل جميع الولاة الظالمين … وحرص على نشر العلم وتعليم الناس وتثقيفهم وبعث بالعلماء الى جميع اقاليم وضواحي الدوله لتعليم رعيته وتثقيفهم وكان يدفع للعلماء رواتب حتى يتفرغوا لتعليم الناس … وخشي عمر على ضياع السنة فامر بجمع وتدين السنة النبوية في عهده …. زحرص غلى تعليم الرعيه القران والفقه والسنة والتعاليم الدينية …. ويرى علماء اهل السنة والجماعة انه خامس الخلفاء الراشدين وانه الامام الراشد الزاهد العادل الورع الذي اعاد للاسلام مجده وقالوا ان سيرته تشبه كثيرا سيرة الخليفة عمر بن الخطاب .

وفاة عمر بن عبد العزيز
توفي عمر بن عبد العزيز سنة 101 هجريا وكان عمره في ذلك الوقت اربعيون سنة بعد ان مكث في الخلافة حوالي سنتان وخمسة اشهر فقط وقد تضاربت الاراء من انه مات مسموما من بني امية لحقدهم عليه لنشره للعدل ورده للمظالم ام لا … وقد وصى بان يتولى الخلافة من بعده يزيد بن عبد الملك .